الجمعة، 1 مارس، 2013

مخارج الحروف العربية وصفاتها والأخطاء الشائعة فى نطقها (من برنامج حكايات الحروف للشيخ أشرف عامر) حروف اللسان (الصاد والسين والزاى)




  مخارج الحروف العربية وصفاتها والأخطاء الشائعة فى نطقها (من برنامج حكايات الحروف للشيخ أشرف عامر) حروف اللسان (الصاد والسين والزاى)

حرف الصاد 

مخرج الصاد (وكذلك الزاى والسين على سبيل التقريب لا التحقيق)

يقول الشيخ عثمان سليمان مراد صاحب السلسبيل الشافى فى متنه عن مخارج الحروف والصفات  :
والصاد والسين وزاى تُجلى منه ومن فوق الثنايا السفلى (منه أى من طرف اللسان)
المخرج إذن طرف اللسان مع ما بين أطراف الثنايا العلى و السفلى أقرب للسفلى .

صفات الصاد

الهمس : جريان نفس
الرخاوة : جريان الصوت
الإستعلاء : إستعلاء أقصى اللسان عند النطق بالحرف
الإطباق : إلتصاق جزء من اللسان بالحنك الأعلى
الإصمات
الصفير (صوت يشبه صوت الطائر)
لا تجعل وسط اللسان يرتفع عند النطق حتى لا تأتى بحرف قريب من الشين (بين الشين والصاد)

الأخطاء الشائعة 

عدم ضبط زمن الرخاوة بتطويله ( أصطفى ) لابد من ضبط زمن الرخاوة .
تحريكها حال سكونها ( يصطرخون ) لابد من مراعلة تسكين السواكن .
إذا شُددت أو تكررت نحذر من عدم بيان الحرفين (الصابرين)(الصراط) لابد من إعطاء كل حرفه حقه ومستحقه وعدم الإختلاس من الحركات (قصصهم)
عند كسر الصاد إبدالها بسين يكون أسهل (الصِراط) لابد من تحقيق الإطباق والإستعلاء حتى لا تُبدل بسين .
إذا أتى بعد الصاد تاء أحذر إبدال الصاد سين لأن التاء حرف مُرقق ومنفتح وعند التراخى فى نطق الصاد قد تصبح سين ( حرصتم)  قد تبدل بسين لتناسب التاء مع السين .
كلمات إبدال الحرف يغير المعنى
مما تُحصنون (يوسف) إنهم يُحسنون صنعا (الكهف)
وعصيتم ، هل عسيتم .
أسروا ، أصروا
المحسنات ، المحصنات
تصير الأمور ، تسير الجبال 

حرف السين

مخرج السين 

الصاد والزاى والسين من مخرج واحد : ما بين أطراف الثنايا العلى والسفلى أقرب للسفلى . قال الشيخ عثمان سليمان مراد : والصاد والزاى وسينٌ تجلى منه ومن فوق الثنايا السفلى . يأخذ اللسان هيئة الإنفتاح أو الإنفراج أما الصاد هيئة الإطباق (على شكل طبق)

صفات السين 

الهمس : جريان النفس
الرخاوة : جريان الصوت
الإستفال : (اللسان متسفل من أقصاه لا يرتفع وهى صفة ضعف وهى أول صفة تميز اتلسين عن الصاد حيث فى الصاد يرتفع اللسان من أقصاه وهى صفة الإستعلاء فى الصاد) والإستفال أى يكون الحرف مرقق الترقيق .
الإنفتاح : إنفتاح ما بين الفكين وعدم إلتصاق اللسان بسقف الحنك الأعلى (أما فى الصاد فعكس هذه الصفة وهى الإطباق أى يكون اللسان على هيئة طبق متقعر وسطه لأسفل)
الإصمات
الصفير
الهمس فى السين أقوى والصفير أبين فى الصاد لتناسب كل صفة مع حرفها فهى صفة ضعف والسين حرف ضعيف والصفير قوة والصاد من الحروف القوية .

الإخطاء الشائعة 

الفرق بين السين والزاى صفة واحدة هى الجهر : عدم جريان النفس ، لابد من تمشية النفس فى السين حتى لا تنقلب زاى .
عند سكون السين تزيد الرخاوة أو يتحرك الحرف (عدم المبالغة فى النطق لكى لا يزيد زمن الرخاوة) يقول الإمام الخاقانى (زن الحرف لا تخرجه عن حد وزنه فوزن حروف الذكر من أفضل البر ) ويقول الإمام السخاوى : للحرف ميزان فلا تك طاغياً فيه ولا تك مُخسر الميزان) والقرءان مُنزّه عن الزيادة والنقصان والتبديل والتحريف .
تفخيم السين وإبدالها فى الصاد (المستقيم) وهذا يترتب عنه ترتيب القاف إلى أدنى مرتبة .
إذا جاورت السين حرف مستعلى أو مُطبق قد تنسحب إلى الصاد (أقسموا)(يستصرخون) لابد من فصل المخارج لتحقيق النطق الصحيح ولابد من تحقيق صفات كل حرف (سرمدا)(سرّهم) لابد من تحقيق هيئة الحركة عند النطق بحركة الحرف ؛ فحركة الفتح يلزمها إنفتاح ما بين الفكين ، مع الضم لابد من مط الشفتين للأمام ، مع الكسر إسقاط الفك لأسفل .
إبدال السين بزاى (رجس)(رجزا) منع النفس عن السين يبدلها بزاى : لابد من تحقيق صفة الهمس وهو جريان النفس فى السين ، وسبب ذلك أن الجيم بها إنقطاع نفس مما يجعل من السهولة الإتيان بحرف مقطوع النفس مثله وهو الزاى فتُبدل الزسين بزاى (المسجد) قد تُبدل السين بزاى .
عند تكرار الحرف أو تشديدة لابد من تحقيق تكرار الحرف والحرف المُشدد (والسّماء)ويتحقق ذلك بإظهار رخاوة السين الساكنة قبل الإنتقال إلى السين المتحركة فى الحرف المُشدد . (أفمن أسّس) لدينا ثلاث سينات لابد من تحقيقها جميعاً لكى لا نُسقط حرف أو نختلس من الحركات .

حرف الزاى 

الزاى هى الراء المنقّطة ويُطلق عليها الزين ولكن الزاى أصحّ .

كما ذكرنا الزاى تخرج من نفس مخرج السين والصاد : ما بين أطراف الثنايا العلى والسفلى أقرب للسفلى .

صفات الزاى

الجهر : إنقطاع النفس
الرخاوة : جريان الصوت : الإستفال : الحرف مُرقق لا يرتفع اللسان من أقصاه عند النطق بالحرف (اللسان مُتسفّل)
الإنفتاح : أى إنفتاح ما بين الفكين وعدم إلتصاق اللسان بالفك العلوى
الإصمات
الصفير : صوت يشبه صوت الطائر .
الفرق بين السين والزاى :
الهمس والجهر : السين مهموسة يجرى فيها النفس والصاد مجهورة ينقطع فيها النفس ، وما عدا ذلك يتفقوا فى جميع الصفات .

الأخطاء الشائعة 

لابد من تمكين صفة الجهر فى الزاى حتى لا تُبدل بسين ، وكذلك مع السين لابد من تمكين صفة الهمس حتى لا تُبدل بسين .
تحقيق زمن الرخاوة فى الزاى الساكنة  (تزدرى )( أزكى لكم)(يُزجى)
إذا جاء بعد الزاى جيم :لأن الزاى حرف مجهور وكذلك الجيم والجهر يعنى تمكين المخرج فقد يؤدى هذا إلى صعوبة فك المخرج والإنتقال إلى الحرف التالى لأن فى الجهر تمكين للمخرج (يُزْجى) ، لابد إذن من الحذر من إبدال الزاى بسين لأن الإنتقال من السين للجيم أسهل من الإنتقال من الزاى إلى الجيم لأن المخرج فى السين ليس مُمكّناً كمخرج الزاى مما يجعل من السهولة الإنتقال من مخرج غير مُمكن (رجزاً)
إذ شُدّدت الزاى لابد من بيان الساكن والمتحرك (الزّكاة) لابد من بيان الساكن والمتحرك فى الحرف المشدد ،لأن المشدد عبارة عن ساكن ومتحرك .
إذا جاء قبل الزاى ذال ساكنة قد يحث إدغام (ذال مُشددة) وذلك لقرب المخرج (فالذال تخرج من طرف اللسان قرب الثنايا العليا والزاى أقرب للسفلى ) وإذ زين . لابد من بيان رخاوة الزاى وبيان مخرجها والفصل بين الزاى والذال (يلمس اللسان فوق حيث مخرج الذال ثم أسفل حيث مخرج الزاى .